السلطات التونسية تعتقل الصحفي فاهم بوكدوس رغم مرضه

Posted: July 15, 2010 in Media

أفادت كل من محامية وزوجة الصحفي التونسي فاهم بوكدوس، مراسل قناة “الحوار التونسي” الفضائية المعارضة، أن السلطات التونسية قد اعتقلته تنفيذا لحكم بالسجن صدر بحقه سابقا، فور خروجه من مستشفى في سوسة.

اعتقلت الشرطة التونسية اليوم الخميس (12 تموز / يوليو) الصحفي فاهم بوكدوس مراسل قناة “الحوار التونسي” الفضائية المعارضة، التي تبث من خارج تونس، بعد يوم من خروجه من المستشفى تنفيذا لحكم أصدرته بحقه محكمة تونسية في 6 من الشهر الجاري ويقضي بسجنه مدة أربعة أعوام نافذة بتهمة “نشر معلومات من شأنها تعكير صفو النظام العام” و”المشاركة في وفاق إجرامي”. وأوضحت محاميته راضية نصراوي أن “الفاهم بوكدوس اعتقل غداة خروجه من مستشفى مدينة سوسة الساحلية، حيث خضع للعلاج منذ 3 تموز/يوليو بسبب معاناته من مشاكل في التنفس.

ومن جهتها، قالت عفاف بن ناصر زوجة الصحفي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :”عدت أنا وزوجي اليوم إلى المستشفى لتسلم التقرير الطبي الخاص بحالته الصحّية من طبيبه المباشر، إلا أن أربعة رجال أمن في زي مدني دخلوا المستشفى وطلبوا منه أن يرافقهم ثم ركب معهم سيارة سوداء ولا أعلم حتى الآن مكان وجوده”. وأدخل بوكدوس (40 عاما)، الذي يعاني من مرض الربو المزمن مستشفى حكوميا في محافظة سوسة للعلاج من تعفن في الرئتين ونقص حاد في الأكسوجين بالدم. وقالت الزوجة إنه غادر المستشفى مساء أمس برخصة من أطبائه الذين وصفوا له علاجا بالمضادات الحيوية لمدة شهر وأشاروا عليه بملازمة الراحة الكاملة طوال هذه المدة على أن يراجعهم يوم 23 آب/أغسطس القادم لإجراء فحوصات جديدة. ولم تؤكد مصادر رسمية في تونس خبر الاعتقال حتى الآن.

 السلطات التونسية: “بوكدوس منخرط في عصابة إجرامية”

 وكان بوكدوس قد قال مساء أمس في اتصال هاتفي مع (د.ب.أ) بعد خروجه من المستشفى:”أناشد الصحفيين عبر العالم والمنظمات الحقوقية مساندتي لفكّ المظلمة المرتكبة بحقيّ” ، محملا السلطات “مسؤولية أي خطر يهدد حياته”. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية انتقدت الجمعة الماضي إصدار حكم بسجن هذا “الصحفي المستقل” خلال فتره وجوده في المستشفى لتلقي العلاج. ونفت السلطات التونسية في بيان أصدرته ردا على الانتقاد الأمريكي أن يكون بوكدوس صحفيا وذكرت أن سبب عقوبة السّجن الصادرة بحق بوكدوس هو “تورطه في جريمة الانخراط في عصابة إجرامية ومشاركته في نطاقها في التّحضير لارتكاب اعتداءات على الأشخاص والأملاك”.

 ويعتبر أنصار بوكودس أنه يتعرض للمعاقبة بسبب قيامه بتغطية احتجاجات شهدتها منطقة قفصة المنجمية، الواقعة في الجنوب الغربي التونسي، عام 2008 لصالح قناة “الحوار التونسي” الفضائية بسبب تفشي البطالة فيها. واتهمت السلطات التونسية هذا المراسل بالتورط في هذه الاضطرابات وأدانته بتهمة “انتهاكات للحق العام لا تمت بصلة إلى العمل الصحافي”. كما اتهمته بالانتماء إلى “مجموعة إجرامية” اعتدت على مبان حكومية وخاصة ونصبت حواجز على الطرقات كما تسببت في إصابة ضباط “بجروح خطيرة”، خصوصا بسبب إطلاق قنابل حارقة (مولوتوف) عليهم.

Posted via nawaat’s posterous

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s